الإختلاف؛ و الخلاف!

من قواعد و حركة و دوران الكون و الأرض و تعاقب الليل و النهار و معرفة أيام في تجميع أسبوع للوصول إلى الأشهر للتكتمل السنين و نعرف مجموع الحساب.

يكون كل ذلك بنوع من “الإختلاف” و ليس “الخلاف” في الدور الذي يقوم به الكل علي حده كي نري صورة مكتمله و إفتراضية لشكل ونمط الحياة.

يعني ذلك “الإختلاف” بشكل صحي و أثره الإيجابي علي الإنسانية و البشرية.

و علي العكس تماما من “الخلاف” و هو ينشأ منه الجدال و عدم التعاون و يولد حالة غير صحية في أي مجمتع.

و الكلمة له الدور الفعال في التواصل الاجتماعي الجيد و من الممكن ان يصل إلي الأمثل.

الكلمة عيار و معيار

الكلمة له قوة السيف يجب علينا حسن و مهارة الإستخدام، في البناء الذاتي الإجتماعي.


فن إختيار الكلمة و الحروف في التواصل الإجتماعي، الصورة الجيدة و الصادقة و التحفيز عاي نشر التفائل و الحالة الإيجابية في الأرض و الحياة العامة.

عبر الزمان