It’s almost morning.

ليس من طول الغياب و لا أيضا من طول الإنتظار في الظلام و لا من شدة وتيرة الليل لكن حتماً خيوط الحرير البيضاء تنسج لينقسم ويطل علينا نهارا واضحا بشمس يدور حولها ليشتد وضوحا مع تعاقب الأيام.

دول الأيام بين الفصول و الأزمنة عصرنا ما هو بجديد و ننتظر منه تنفس الصبح ليروي ظمأ الثقة بالنفس والقلوب و ينشر الأمل علي سطور التفائل و البقاء عليها حين يشتد ظلال الليل بلا قمرا يشرب منه نورا و نجوم.

تداول المعلومة والخبر عن الحدث أصبح أكثر من تداول الأسهم في بورصة الإقتصاد بالإضافة إلى إتجاه و إتجاهات المتعددة في طرح المحتوي الواحد لكن بأشكال و وصفات الطعام المختارة و الكثيرة للصنف الواحد و علي حسب رغبة و إختيار الاتجاه وليس الزبون علي أن تستهدف شرائح مختلفة من الناس مازال هناك إنتظار أكثر للغاية و الوسيلة من المعلوماتية و البيانات

والجمهور أصبح في سلة واحده سواء جمهوري رياضي او سياسي او حتي غير الفئة المهتمة الكل معا بشكل او باخر في إنتظار خطة المدرب والمدير والقائد في و ضع تصور جديد مستمر في العطاء علي الصعيد المحلي والعالمي تشكيل الوعي و الجمهور و هجف المرحلة التالية

معالم الأيام و مراحل الزمن

التغلب علي هذه المرحلة في بث الأمل وروح التفائل و البحث عن مدينة بداخلك وشوارع في البيت و لمه العائله في إطار واحد يجمع بينهم في أسلوب الإتصال الجيد والمحفز في بيئة إجتماعية صحية

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s